الإثنين, 01 فبراير 2016 12:55

وزير التموين : الانتهاء من دراسات الجدوى لإقامة أول بورصة سلعية للحبوب بمصر والشرق الاوسط

خلال المؤتمر الصحفي

وزير التموين : الانتهاء من دراسات الجدوى لإقامة أول بورصة سلعية للحبوب بمصر والشرق الاوسط

البورصة السلعية تهدف الي حماية المزارع الصغير من تقلبات الاسعار وتوفر لسلعته سعر مجدي

300 مليون جنيه إستثمارات أجنبية وتداول 2 مليون عقد خلال السنة الاولي تزيد خلال 5 سنوات الي 9 ملايين ونصف عقد
رئيس شركة سيجما :إختيار مصر لإقامة أول بورصة سلعية نظرا للاستقرار السياسي وموقعها كمحور لوجستي عالمي يتوسط قارة أفريقيا وأسيا ودول الاتحاد الاوروبي

أعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية أنه تم الانتهاء من دراسات الجدوى لإنشاء وإقامة أول بورصة سلعية للحبوب في مصر ومنطقة الشرق الاوسط والتي أعدتها شركة سيجما للبورصات العالمية  وهي ممثلة لتحالف من عدة شركات عالمية وقد تكلفت الدراسة نحو مليون و300 ألف جنيه تحملتها شركة سيجما التي ستقوم بإنشاء هذه البورصة في مصر خلال هذا العام بإستثمارات أجنبية أولية 300 مليون جنيه تزيد حسب الاحتياجات خلال السنوات المقبلة حيث سيتم في البداية التداول علي 8 سلع

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية بحضور الدكتورة إيمان المطلق رئيس شركة سيجما العالمية للبورصات السلعية وأعضاء مجلس الادارة وهاني عزيز مستشار الشركة وأمين سليم رئيس قطاع مكتب وزير التموين والدكتور محمد بدر نائب رئيس اللجنة العامة للمساعدات الاجنبية وأحمد مهدي رئيس قطاع العلاقات الاقتصادية ووائل عباس وكريم جمعه معاوني الوزير ومجدي رشدي رئيس القطاع السياسي

وقال أن البورصة السلعية تهدف الي حماية المزارع الصغير من تقلبات الاسعار وتوفر لسلعته سعر مجدي حيث 60% من الحيازات الزراعية الموجودة بمصر أقل من فدان وتشجع علي زراعة أنواع معينة وجيدة من الزراعات وتزيد من الاستثمارات في القطاع الزراعي وتجذب الاستثمارات المحلية والخارجية وتوفر الألاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة كما تؤدي الي الارتقاء بالزراعة وتوفير السلع للمواطنين بأسعار مخفضة وزيادة التصدير للخارج

وأكد أنه كان من المقرر أن تستغرق دراسة الجدوى 3 شهور وأنه تم الانتهاء منها في شهرين وأنه من المتوقع التداول خلال السنة الاولي في البوصة علي عقود بنحو 2 مليون عقد تزيد خلال 5 سنوات الي 9 ملايين ونصف عقد وسيتم إقامة 130 مكتب سمسرة للتعامل مع البورصة من خلال 65 ألف متداول وأن المزارع سوف يبيع سلعته بالبورصة فقط ولكن هناك من يضارب عليها خلال التعاملات بالبورصة مشيرا الي أن البورصة هي تطوير لسلاسل الامداد بالنسبة للسلع وخاصة سلعة القمح وكان أخرها رغيف الخبز الذي تم القضاء علي الطوابير وحاليا تم تطوير 105 شونة ترابية وتحويلهم الي شون حديثة متطورة وجاري إنشاء نحو 60 صومعة لحفظ الاقماح وربط شركات الجملة ومخازنها وهيئة السلع التموينية وباقي الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية وشبكة نقل حديثة بشبكة إلكترونية موحدة